الخطيب العدناني
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك للتسجيل بالمنتدى
تسجيلك شرف لنا

الخطيب العدناني

معلومات عن الخطيب العدناني -عام - اشعار -منوعات
 
الرئيسيةgoogle.com.bhاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

شاطر | 
 

 تدمير أهم موقع أثري بالبحرين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
المدير العام


عدد المساهمات : 648
نقاط : 1782
السٌّمعَة : 14
تاريخ التسجيل : 22/09/2009

مُساهمةموضوع: تدمير أهم موقع أثري بالبحرين   10/17/2009, 3:55 am

أعربت وزيرة الثقافة والإعلام الشيخة مي بنت محمد آل خليفة عن أسفها لغياب وعي بعض الجهات بأهمية التراث الإنساني العالمي وكذلك مسؤولية البحرين التي تقدمت إلى لجنة التراث العالمي بفكرة إنشاء مركز إقليمي على أرضها، وهو المركز الذي اقترحه صاحب السمو الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء في زيارته الأخيرة لباريس وتم إقرار إنشائه في البحرين.
جاء ذلك خلال تفقد الوزيرة لموقع قنوات الري الإسلامية في مدينة حمد عصر أمس (الجمعة) بحضور عدد من مسؤولي الوزارة والإعلاميين، حيث عقدت مؤتمرا صحفيا في الموقع الذي وقع عليه الانتهاك والتعدي الجائر واللامسئول.
وأوضحت الوزيرة أن موقع قنوات الري الإسلامية قد تعرض للانتهاك وتجريف أراضيه وإزالة الآثار بالكامل رغم أن المنطقة محاطة بسور يوضح أنها واقعة تحت ملكية وزارة الثقافة والإعلام.
وتساءلت الوزيرة مستنكرة: "هل يعقل أن نحصل على ثقة المجتمع العالمي بحمايتنا للاثار وتقدير أهميتها وصونها، في حين يجهل بعض المواطنين والمسؤولين أهمية الآثار في بلدنا"؟!، وقالت: "هذا تعدٍ صريح وواضح على ما تحتويه البحرين من كنوز تراثية، هذا بالإضافة إلى التعرض المعنوي لهذا الموقع والمساس بهوية هذا الوطن التي نتمسك بها"، وأضافت الوزيرة: "ربما تكون ثروتنا الحقيقية في البحرين هي هذه المواقع، والمحافظة على هويتها وحمايتها هي واجب على الجميع"، مؤكدة أن مهمة وزير الثقافة شبيهة بمهمة وزير الدفاع الذي يدافع عن حدود الوطن والآخر يدافع عن هويته.
ووجهت الوزيرة إلى تنظيم حملات توعوية على جميع المستويات لمنع حدوث مثل هذه التعديات في المرات القادمة، مؤكدة أن هناك قانون للآثار والمادة رقم 6 منه تحظر هذه التجاوزات ولابد من تفعيل هذا القانون وعقاب المتورطين في هذا الاعتداء بأشد عقوبة ليكونوا عبرة للآخرين.
من جانبه أكد وكيل وزارة الثقافة والإعلام الأستاذ محمد أحمد البنكي أن ما وقع هو شكل من أشكال الانتهاك الصارخ لموقع من المواقع الأثرية في البحرين وهو تحت ملكية وزارة الثقافة والإعلام ولكن، للأسف، تم تجاوز التسوير والإجراءات والاستئذان من الجهة صاحبة الاختصاص في الموضوع وتم تجريف المكان، وقال: "إنه مكان فريد من العالم وينبغي كشف كل أبعاد القضية فهناك دور للسلطة التشريعة والتنفيذية والقضائية، فهذه القنوات الإسلامية أثر فريد في دول العالم وهي قليلة بالنسبة إلى نظيراتها الموجودة في الدول الأخرى، ولا يمكن إرجاعها وتعويضها أو إعادتها مما يعد رأس مال رمزي لهوية البلد وهاهو اليوم يدمر".
وأكد وكيل وزارة الثقافة والإعلام أهمية أن تكون هناك منظومة تشريعية للحفاظ على الاثار والتراث، فهذه الحفر هي نظام فريد من النظم التي استطاع فيها الإنسان في هذه المنطقة ان يتحايل على ظروف البيئة البحرينية، فدائما ما يتحدث الجميع عن البحرين، وهي بلد المليون نخلة، وما تمتلكه من مسطحات خضراء، ولم يكن لها أن تكون لولا إنسان هذه المنطقة الذي حاول أن يتفاعل مع ظروفها الجافة وذلك باتجاهه إلى المياه الجوفية وابتكاره لهذه القنوات التي تعد نادرة على مستوى العالم، وقد وجدت في البحرين منذ العصور الإسلامية الباكرة، واعتبر الوكيل أن هذا الفعل لا يتناسب مع رصيد البحرين الحضاري.
وفي السياق نفسه أكد خبير الآثار بمنظمة اليونسكو بوزارة الثقافة والإعلام كريم هندلي أن هذا الموقع، وهو القنوات الإسلامية، هو موقع هام من تراث البحرين وله علاقة بالهوية وهو ما يبقى للشعب البحريني عبر الزمن، وأن له دورا هاما جداً للتعريف عن فترة هامة من التطورات التي شهدتها البحرين والتحكم بموارد المياه فيها، فإن ما ذهب سوف لن يعود، وأضاف: "منذ وجودي في البحرين منذ سنتين ونصف كمستشار لمنظمة اليونسكو للتراث العالمي والثقافة اسمع كثيرًا أن هناك تعارضاً بين التطور والآثار ولكنني أؤكد أنه ليس هناك تعارض فالآثار موجودة بوجود التطور، وبالإمكان وجود حل لانسجام التطور العمراني والإسكاني لكن يحتاج الأمر إلى التنسيق والتعاون. وأشار إلى زيارة حضرة صاحب السمو رئيس الوزراء الأخيرة لليونسكو وكان هناك مديح بما تقوم به البحرين في مجال الثقافة والتراث حيث تمكنت البحرين من الدخول في لجنة التراث العالمي لتساهم بصفة فعالة عبر الجهة المعنية بوزارة الثقافة والإعلام في المحافظة والترويج للتراث ومساعدة الدول الأخرى للحفاظ على تراثها، آملاً ألا يؤثر ما حدث على سمعة البحرين فيما يخص دورها في حماية التراث وصون الآثار.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almusawi-bh.up-your.com
 
تدمير أهم موقع أثري بالبحرين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الخطيب العدناني :: منتدى العام :: الشؤون والقضايا العامه-
انتقل الى: